نبذة عن الجمعيةالمنتديات اكتــتــابالسوق الإلكترونيشارك معنا برأيكاتصل بنا

 
   الشريك الإعلامي

ارتفاع انتاج المملكة للتمور الى مليون طن في 2010

يحظى المواطن السعودي ومذ عهد المؤسس جلالة الملك عبدالعزيز آل سعود ( يرحمه الله ) بعناية ورعاية خاصة تقدمها له الدولة حرصا منها على رفاءه واستقراره عزيزا مكرما . وأخذت حكومة خادم الحرمين الشريفين " يحفظه الله " على عاتقها فتح المزيد من فرص العمل في شتى المجالات ، وحظي القطاع الزراعي برعاية خاصة , وكان للبنك الزراعي الدور الرائد في مجال التنمية الزراعية . وإذا ما توجهت الأنظار إلى منطقة الاحساء ذات النشاط الزراعي المتميز على مستوى المملكة فان المتأمل لا يكاد يجد من المنتجات الزراعية أفضل من التمور ، والتي تغطي إنتاجها نسبة كبيرة من الاستهلاك على مستوى المملكة . والنخلة هذه الشجرة المباركة ... كانت محل اهتمام الآباء والأجداد لما تمثله من رافد حيوي واقتصادي مهم امتد واقعنا المعاصر . وانطلاقا من حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين " يحفظه الله " وقناعتها بأهمية هذه الشجرة الطيبة ودورها كأحد العناصر الهامة في تحقيق الآمن الغذائي فقد أولتها اهتماما بالغا بالتشجيع على زراعتها والاهتمام بإنتاجها والدليل على ذلك ما يقدمه البنك الزراعي كجهة داعمة من قروض زراعية تشمل المساهمة في قيمة فسائل وشبكة الري المرتبطة بها وما يصاحب ذلك من تسهيلات ائتمانية ميسرة تسهم وتشجع على زراعة النخيل ومنها منح فترة ست سنوات سماح لسداد القسط الأول لفسائل النخيل وشبكة الري المرتبطة بها وكذلك منح القروض المتمثلة في المصاريف التشغيلية ( كالأسمدة والمبيدات والمحروقات وأكياس حماية ثمار النخيل ) بالإضافة إلى القروض الزراعية التي تسهم في دعم زراعة النخلة بصورة غير مباشرة هذا وقد أمتد دعم البنك الزراعي لهذه الشجرة الغالية وشمل تمويل المشاريع الزراعية المتخصصة في زراعة النخيل ومشاريع تصنيع التمور وتعبئتها ومختبرات أنسجة النخيل .

ولقناعة البنك الزراعي بأهمية التسويق الزراعي ودوره المؤثر في استمرار عجلة التنمية الزراعية وتعزيز الارتباط بهذه النخلة فقد أولاه عناية خاصة حيث يقوم البنك بتمويل مشروعات التسويق الزراعي للتمور وتتمثل في إنشاء وحدات التجميع والتجهيز وما يحلق بها من خدمات مثل الفرز والتدريج والتعبئة والتخزين المتخصص وبسعات إنتاجية تتفق مع الطاقة الإنتاجية لكل منطقة وكذلك يتم تمويل الصناعات التي تعتمد على مخلفات النخيل أو المواد الجانبية الناتجة عنها والتشجيع على توظيف التقنية الحديثة في ذلك . وهنا لا يسعني إلا أن أشيد بمهرجان النخيل والتمور الأول بالأحساء وما يحمله من بعد اقتصادي يشحذ همم المنتجين والمستثمرين ويشجع المستهلكين للتعامل مع هذه النخلة بما تستحقه ويسلط الضوء على جانب مهم من إنتاجنا الوطني المميز عبدالعزيز بن عبدالله العويفير " مدير عام البنك الزراعي بالمنطقة الشرقية "

 

 

كلمة رئيس مجلس إدارة الجمعية

صرح سعادة الاستاذ وليد العفالق رئيس مجلس إدارة جمعية النخله بأنه تتمثل رسالة الجمعية في المساهمة بفعالية في خلق بيئة تسويقية للتمور و النخيل في الأحساء تؤدي للوصول إلى التوازن بين العرض و الطلب لتحقيق عائدات مالية مجزية لمزارعي النخيل .  

كما صرح بأن جمعية النخلة التعاونية بالأحساء تسعى بفعالية عالية لخدمة مزارعي النخيل و التمور من خلال تحقيق الأمور التالية :

 1 - تشجيع انضمام أكبر عدد من مزارعي النخيل لعضوية الجمعية .

 2- تقديم الجمعية خدماتها التسويقية لأعضائها من خلال :

  بناء مستودعات مبردة بغرض تخزين كميات من التمور بهدف تحسين أسعار بيعها.

 خلق الوعي لدى أعضاء الجمعية بأهمية جودة التمور المسلمة للجمعية الخالية من الإصابات المرضية و الحشرية و البدء من حقولهم في تحسين إنتاج التمور الكمي و النوعي .

 ضمان المحافظة على جودة التمور أمام عملاء الجمعية.

خلق طلب خارجي و تشجيع تصدير كميات من إنتاج الأحساء .

توظيف و استخدام التقـنيات الحديثة لإدارة أعمالها و خفض كلفة منتجها النهائي.

3-  التعاون مع الجهات المهتمة في المملكة للإسهام في تحسين أسعار التمور و رفع مستويات استهلاكها محلياً و عالمياً .

أهداف جمعية النخلة التعاونية بالأحساء :

 1- ضم عدد من المزارعين لعضوية الجمعية الذين يشكلون بإنتاجهم من التمور ما لا يقل عن 20% ( عشرون بالمائة ) من جميع إنتاج الأحساء خلال فترة لا تزيد عن ثلاث سنوات من تاريخ بدء عمل الجمعية . يعرّف تاريخ بدء عمل الجمعية بعد الانتهاء مباشرة من تركيب مستودعات مبردة لتخزين التمور.

2-  إيقاف تدهور أسعار بيع التمور في سوق التمور بالأحساء بعد مضي ما لا يزيد عن سنتين من بدء عمل الجمعية ، على أن يشكل مجلس الإدارة لجنة خاصة تحدد معيار القياس لمتوسط أسعار بيع التمور في حينها لمتابعة تحقيق هذا الهدف.

3-  رفع أسعار بيع التمور في سوق التمور بالأحساء بشكل تدريجي و بحدود لا تقل عن 5 % (خمسة بالمائة) سنوياً و لمدة لا تقل عن 10 (عشر سنوات) متتالية و ذلك ابتداء بعد مضي ما لا يزيد عن ثلاث سنوات من بدء عمل الجمعية على أن يشكل مجلس الإدارة لجنة خاصة تحدد معيار القياس لمتوسط أسعار بيع التمور في حينها لمتابعة تحقيق هذا الهدف.

 

 

العفالق ..مهرجان النخيل و التمور الثاني

 شوال القادم لعام 1429



صدرت موافقة صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي ال سعود محافظ الأحساء على اقامة مهرجان النخيل و التمور الثاني " تمر الأحساء .. أطيب " في الفترة 4-16 شوال 1429هـ الذي تنظمه جمعية النخلة التعاونية في مركز المعارض التابع للغرفة التجارية الصناعية بالمحافظة طريق عين نجم
ذكر ذلك رئيس مجلس الجمعية وليد بن حسن العفالق ورفع شكره لسمو المحافظ على الموافقة الكريمة والتشجيع المستمر الذي من شأنه تقديم خدمة متميزة للمزارعين والنخلة في أكبر واحة نخيل في العالم والتي تشهد هذه الأيام تصويت الكتروني لتكون من العجائب السبع الطبيعية في العالم وأثنى على دعم وزير الزراعة الدكتور فهد بن عبدالرحمن بالغنيم ويتضمن المهرجان برامج وفعاليات توعوية وتثقيفية وتسويقية وإعلامية وسياحية، كعرض تراث المجتمع الأحسائي المرتبط بالنخيل والتمور ومنتجاتها والجوانب والقضايا ذات العلاقة، ما يسهم في تفاعل أفراد المجتمع مع الزوار والسياح، وتحقيق أهداف معرفية واقتصادية وثقافية وسياحيةعن طريق إقامة فعاليات وأنشطة تراثية واجتماعية وتسويقية واستعراضية، إضافة إلى تناول عناصر الثقافة والتراث ومفرداتهما للمجتمع الأحسائي الذي يهتم بزراعة النخيل، واستثمار منتجاتها الغذائية وغير الغذائية ومخلفاتها. كما ستقام محاضرات وندوات متخصصة عن النخلة والتمور على هامش المهرجان من خلال شراكة مع القطاع الحكومي ومساهمة من مؤسسات المجتمع المدني حيث توسيع القاعدة عن العام الماضي ومن بينها " الغرفة التجارية الصناعية، والبلدية، وهيئة الري والصرف، ومديرية الزراعة، والبنك الزراعي، وجمعية الثقافة والفنون، والمركز الوطني لأبحاث النخيل والتمور التابع لوزارة الزراعة، ومركز أبحاث النخيل والتمور التابع لجامعة الملك فيصل، ومركز التنمية الاجتماعية، ومديرية الشؤون الصحية، وإدارتي التربية والتعليم للبنين وللبنات، ومنتزة الأحساء الوطني ومركز النخلة إضافة إلى منشآت القطاع الخاص، من شركات ومؤسسات متخصصة في التمور وبيعها، ومزارعي النخيل في المنطقة أفراداً ومؤسسات، والحرفيين وأصحاب الصناعات التقليدية المعتمدة على النخلة ومنتجاتها، مثل القفاص والخوصي والخباز وصانع العريش والخباز وصانع العصيد و الممروس و الملتوت... إلخ، وتجار النخيل والتمور.
ويهدف المهرجان لتعزيز موقف إنتاج النخيل، والمحافظة على عوائدها المالية، وغرس مفاهيم تسويقية لدى المزارع والمواطن، إضافة إلى توفير مناخ اقتصادي خصب، لتشجيع المستثمرين على تسويق منتجات النخيل والتمور واستثمارها، وكذلك تنمية المنتجات الغذائية القائمة على التمور وتسويقها في الداخل والخارج، من خلال الأكلات الشعبية والصناعات التحويلية. كما يهدف إلى إبراز أهمية الأحساء في إنتاج التمور، كمنتج زراعي وطني، وتوعية المزارعين بالطرق المثلى لزراعة النخيل، وتفادي الآفات الزراعية.